المعارضة تستعيد كنسبا وقلعة شلف في ريف اللاذقية

TTTT_AHRAR_ALSHAM_KANSABBBAAA.jpg

بلدة كنسبا في ريف اللاذقية - الثلاثاء 19 تموز (حركة أحرار الشام الإسلامية)

استعادت فصائل المعارضة سيطرتها على بلدة كنسبا وقلعة شلف بريف اللاذقية صباح اليوم، الثلاثاء 19 تموز، عقب معارك استمرت منذ ظهر أمس.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف اللاذقية أن الفصائل المقاتلة سيطرت على المنطقتين عقب معارك وصفها بـ “العنيفة” ضد قوات الأسد في المنطقة، مشيرًا إلى أن المعارضة استحوذت على دبابة وعربة شيلكا خلال المعارك.

ونشرت حركة “أحرار الشام الإسلامية” التي تقاتل ضمن فصائل أخرى في ريف اللاذقية، صورًا تظهر مقاتليها في كنسبا اليوم، وذكرت أنها “خاضت معارك عنيفة، وأن السيطرة على كنسبا جاءت بعد تمهيد بالمدفعية والصواريخ”.

وأكدت صفحات موالية للنظام السوري، ومنها “دمشق الآن” أن “الجيش بدأ رمايات مدفعية مكثفة وصليات صاروخية تزامنًا مع غارات جوية تستهدف محيط كنسبا”.

ومنذ أمس تخوض فصائل المعارضة معارك كر وفر ضد قوات الأسد التي حاولت استعادة السيطرة على كنسبا، وأكد المراسل حينها أن منطقة الاشتباكات “تستقبل قذيفتين أو صاروخين كل دقيقة”.

وكانت فصائل المعارضة أعلنت استعادتها بلدة كنسبا الاستراتيجية في ريف اللاذقية، بعد هجوم معاكس فجر الأحد 17 تموز، عقب تقدم قوات الأسد فيها، خلال معارك أطلقت حزيران الماضي تحت مسمى “معركة اليرموك”.

وتعتبر البلدة آخر منطقة تصل قرى ريف اللاذقية بريف إدلب، إذ تقع على مقربة من قرية بداما وعلى بعد 15 كيلومترًا تقريبًا من مدينة جسر الشغور، التي تسيطر عليها المعارضة في ريف إدلب الغربي.

تابعنا على تويتر


Top