تنظيم “الدولة” يتبنى هجوم الطعن على متن قطار في ألمانيا

13694230_293053554381013_1503445126_o.jpg

سارات إسعاف عقب حادثة الطعن في ألمانيا - مساء 18 تموز 2016 (DPA)

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوم طعن نفذه لاجىء أفغاني على متن قطار قرب مدينة فورزبورغ، في ولاية بفاريا جنوب ألمانيا، مساء أمس الاثنين 18 تموز، أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجروح، قبل أن تقتله الشرطة الألمانية لاحقًا بالرصاص.

وأعلنت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم مسؤوليتها عن عملية الطعن، مشيرة إلى أن العملية جاءت “استجابة لنداءات استهداف دول التحالف التي تقاتل الدولة الإسلامية”.

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس، أن الرجل هاجم الركاب بفأس وسكين، مضيفًا أن “هناك 3 جرحى إصاباتهم بالغة، وآخرون إصاباتهم طفيفة”، وعولج 14 شخصًا آخرين أصيبوا بصدمة.

وطاردت الشرطة المهاجم بعد مغادرته القطار، وتمكنت من إطلاق النار عليه وأردته قتيلًا.

وأوضح وزير الداخلية البافاري لقناة “ARD” التلفزيونية، أن المهاجم أفغاني، ويبلغ من العمر 17 عامًا، ويقيم في منطقة أوكسنفورت، المجاورة للمكان الذي وقع فيه الاعتداء، بعد وصوله وحيدًا دون عائلته إلى ألمانيا.

وصرّح يواخيم هيرمان، وزير داخلية ولاية بايرن، في حوار مع القناة الألمانية الثانية (ZDF) صباح اليوم الثلاثاء، أن المحققين عثروا على راية لتنظيم “الدولة”، من صنع اليد، في شقة منفذ اعتداء فولفسبورغ.

وكان اعتداء مماثل بالسلاح الأبيض وقع في محطة قطارات محلية، نفذه شخص مضطرب عقليًا، في أيار الماضي، وتسبب بسقوط قتيل وجرح آخرين.

تابعنا على تويتر


Top