مجهولون يختطفون قائدًا في “الفرقة 13”.. واتهامات لـ “النصرة”

ZAHER_ALAHMAD_EDLIB_NUSRA.jpg

قائد اللواء 56 مشاة في الفرقة 13، زاهر الأحمد إلى يمين الصورة (عنب بلدي)

قال ناشطون إن عناصر ملثمين اختطفوا قائدًا يتبع لأحد ألوية الفرقة 13 في معرة النعمان، في وقت متأخر من مساء الاثنين 18 تموز.

ونشر الناشط عبد الرزاق فضل من محافظة إدلب، عبر حسابه الرسمي في “فيس بوك” قبل قليل، خبرًا مفاده أن “النصرة” اختطفت قائد اللواء 56 مشاة، التابع للفرقة 13، زاهر الأحمد.

عنب بلدي تحدثت إلى زكريا قيطاز، عضو المكتب الإعلامي للفرقة، وأكد اختطاف الأحمد مساء أمس، موضحًا أنه خرج من منزله متوجهًا إلى حلب ثم اختفى ولم تعرف أخباره حتى اللحظة.

واتهم قيطاز “جبهة النصرة” بعملية الاختطاف، وعزا اتهامه “لكثرة حوادث الخطف التي لطالما جرت ووجد المخطوفون من الفرقة لدى الجبهة”، بينما لم يصدر أي بيان رسمي بهذا الخصوص لا من “النصرة” ولا الفرقة حتى لحظة إعداد التقرير.

وكانت “جبهة النصرة” أطلقت نيسان الماضي، سراح معتقلي “الفرقة 13” التابعة لـ “الجيش الحر”، ومن ضمنهم زاهر الأحمد، مع اثنين من عناصره، كانت اعتقلتهم قبل خلال آذار في مدينة معرة النعمان، جنوب إدلب.

وشنت “النصرة” هجومًا على مقرات “الفرقة 13” في معرة النعمان ومحيطها، منتصف آذار الماضي، استولت من خلاله على محتويات المقرات، واعتقلت عددًا من عناصر الفصيل، ما أثار غضب أهالي المدينة، الذين يخرجون منذ منتصف آذار في مظاهرات منددة بالحادثة.

تابعنا على تويتر


Top