أبرزها الكرملين والكنائس.. روسيا تحظر لعبة “بوكيمون غو” في أماكن “حسّاسة”

Untitled-8.jpg

حددت السلطات الروسية الأماكن التي يحظر استخدام الهواتف المحمولة لاصطياد حيوانات “البوكيمون”، بعد أن حظيت لعبة “بوكيمون غو” بانتشار واسع بعد أسابيع قليلة من إطلاقها لمستخدمي الهواتف المحمولة.

وحظرت روسيا اللعبة في الأماكن المقدّسة والتي تحظى بقدر كبير من الاهتمام والعناية، كما منعته في بعض الأماكن التي تحمل طابعًا سياسيًا، وأبرزها:

قصر الكرملين:

دعا المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إلى عدم استخدام لعبة “البوكيمون غو” في القصر الرئاسي، معتبرًا أنّها “ليست سببًا لزيارة خزينة الكرملين الثقافية العالمية”.

في الكنائس:

شدّدت النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فرانتس كلينتسيفيتش، على وجوب امتناع اللاعبين عن الدخول إلى الكنائس لاصطياد “البوكيمون”، محذرةً من عقوبة تصل إلى السجن ثلاثة أعوام بتهمة إهانة مشاعر المؤمنين.

في مراكز الشرطة وداخل السجن:

يحظر على الروس من المهتمين بلعبة “بوكيمون غو” تشغيلها في مراكز الشرطة، فيما يمنع إدخال الهواتف المحمولة إلى داخل السجن.

في المشافي:

حظرت المشافي الروسية استخدام لعبة “البوكيمون” داخلها، وقالت إن ذلك جاء “حفاظًا على راحة المرضى، وتجنبًا لإحداث ضجيج”.

على الحدود:

لا يمكن لمستخدم اللعبة اللحاق ببوكيموناته التي تقطع حدود روسيا.

وفيما يمنع استخدام اللعبة في الأماكن المذكورة، اقترح نائب روسي الادعاء بوجود “كرات بوكيمون” نادرة في مراكز الاقتراع، لجذب العديد من الشباب خلال الانتخابات البرلمانية الروسية المقررة، في أيلول من القادم.

تابعنا على تويتر


Top