“أورينت نيوز” تطرد مراسلًا “أساء” لضحايا منبج

orient-news-syria.png

قررت إدارة مؤسسة “أورينت نيوز” طرد الصحفي ولات بكر، عازية ذلك إلى “إساءته” لضحايا منبج ووصفهم بـ “المرتزقة”، عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”.

بوست نشره المراسل ولات عبر صفحته في "فيس بوك" - 19 تموز 2016

بوست نشره المراسل ولات عبر صفحته في “فيس بوك” – 19 تموز 2016

ونشرت المؤسسة عبر صفحتها في “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 19 تموز، تنويهًا قالت فيه “نظرًا لما ورد من معلومات خاطئة عبر منشور للصحفي عبر صفحته الشخصية، وتبنيه لمواقف غير مهنية، وبعد إقحام تهمة الموالاة لتنظيم الدولة على الأهالي في مدينة منبج التي تتعرض لحملة قصف جوي وهجوم بري لا يستثني أحدًا، قررت إدارة التحرير في أورينت نيوز إقالة الصحفي ولات بكر”.

وأكدت الإدارة أن الصحفي كان يعمل مراسلًا للمحطة، مشيرة إلى أن تصريحه “يعبر عنه شخصيًا ولا يعبر عن المحطة الملتزمة بقضية الشعب السوري وثورته”، بحسب توصيفها.

وكتب الصحفي اليوم خبرًا في صفحته معلنًا مقتل 111 شخصًا، ممن وصفهم بـ “المرتزقة”، والاستيلاء على “BMP”، في الوقت الذي قال ناشطون إن قرابة 100 مدني قتلوا جراء قصفٍ للتحالف الدولي شمال منبج.

واعتبر ولات أن القتلى كانوا يقاتلون ضد قوات “مجلس منبج العسكري”، الذي ينسق مع قوات “سوريا الديمقراطية”، ضد تنظيم “الدولة” منذ قرابة شهر على تخوم منبج.

لكن ناشطين اتهموا قوات “سوريا الديمقراطية” بأنها تعطي التحالف إحداثيات منازل المدنيين على أنها مقرات أو مناطق لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” لقصفها.

تابعنا على تويتر


Top