النظام السوري يصعد في حلب.. وغارات تقتل 25 مدنيًا

dgf461.jpg

أثر الغارة الجويّة التي استهدفت مدينة الأتارب (مركز حلب الإعلامي فيس بوك)

صعد النظام السوري قصفه على مدن وبلدات حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما أوقع عشرات الضحايا والجرحى.

مراسل عنب بلدي في حلب قال اليوم، الثلاثاء 19 تموز، إن 25 مدنيًا لقوا حتفهم جراء القصف، إضافة إلى العديد من الجرحى بينهم أطفال، جراء استهداف الطيران الحربي لحيي الصالحين والصاخور.

وأوضح المراسل أن الطيران قصف المنطقتين بصواريخ مظلية، كما استهدف حي صلاح الدين والمشهد ببراميل متفجرة.

من جهته قال مركز حلب الإعلامي إن “نحو 13 شخصًا عالقين تحت الأنقاض في حي الصاخور، إثر استهداف الطائرات الحربية مبنى سكاني في الحي بغارة جوية”.

المركز أوضح أن أربعة ضحايا سقطوا، وأصيب آخرون بجروح إثر قصف مدفعي مكثف استهدف حي باب النيرب، كما شن الطيران غارة جوية على مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، ما أوقع 13 ضحية من المدنيين.

ويأتي قصف المناطق في حلب بالبراميل المتفجرة، بعد يومين من انفجار معامل الدفاع في السيفرة، المسؤولة عن تصنيعها، ما جعل المدنيين يظنون أن النظام لم يعد يستخدمها.

وتشهد مدن وبلدات ريف حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة تصعيدًا عسكريًا من قبل النظام وحلفائه، خلال الأيام القليلة الماضية، ما تسبب بعشرات الضحايا بين المدنيين وأغلبهم داخل المدينة.

تابعنا على تويتر


Top