“الجيش الحر”: قصفنا مدينة “البعث” في القنيطرة بصاروخ “عمر”

omar-enab-baath2016wq.jpg

صاروخ "عمر" أطلقته "فرقة صلاح الدين" على مدينة البعث في القنيطرة- الأربعاء 20 تموز (الجيش الحر)

أعلنت “فرقة صلاح الدين” التابعة للجيش الحر في محافظة درعا مسؤوليتها على استهداف مدينة “البعث” في محافظة القنيطرة بصاروخ أرض- أرض محلي الصنع، بعد توارد أنباء عن قصف المنطقة من الطيران الإسرائيلي.

وفي بيان صدر عن الفصيل ظهر اليوم، أعلنت “فرقة صلاح الدين” قيام فوج الهندسة والصورايخ التابع لها باستهداف المدينة بصاروخ ثقيل من نوع “عمر”.

وأوضح الفصيل أن استهداف المدينة، التي تعتبر مقرًا عسكريًا للنظام السوري، أسفر عن أضرار بالغة، ونشر صورة للصاروخ الذي بدا كبيرًا وذو قدرة تدميرية هائلة، ومؤكدًا أن تسجيلًا مصورًا سيصدر عما قريب للاستهداف.

وكانت وسائل إعلام أشارت إلى قيام الطيران الإسرائيلي باستهداف مدينة البعث بغارات جوية، وهو ما تم نفيه لاحقًا من قبل ناشطي المحافظة، ليأتي بيان الفصيل ويعلن مسؤوليته عن استهداف المنطقة.

وتخضع مناطق واسعة في محافظة القنيطرة لسيطرة الجيش الحر، في حين يحافظ النظام على مركز المدينة ومدينة البعث إلى جانب مناطق أخرى، اتخذ منها مقرّات عسكرية لقواته.

تابعنا على تويتر


Top