جبهة النصرة: أعدمنا أسرى للنظام في القلمون ردًا على اقتحام “هريرة”

egrr565ujynrr345.jpg

عناصر من "النصرة" يصوبون أسلحتهم على أسرى لقوات الأسد- الأربعاء 20 تموز (مراسل القلمون)

أعلنت “جبهة النصرة” إعدام عدد من أسرى قوات الأسد في منطقة القلمون، في حوالي الساعة السادسة من مساء اليوم، الأربعاء 20 تموز، في رد على محاولات اقتحام قرية هريرة في منطقة وادي بردى.

وأوضح حساب “مراسل القلمون”، وهو الناشر الإعلامي لـ “النصرة” في منطقة القلمون بريف دمشق، أن إعدام الأسرى جاء عقب انتهاء مهلة ساعتين أعطتها الجبهة لقوات الأسد لتنسحب من قرية هريرة.

وفي حدود الساعة الرابعة من عصر اليوم، نشرت “النصرة” صورًا لمقاتلي التنظيم وهم يسددون أسلحتهم على رؤوس حوالي عشرة أشخاص، قالت إنهم من قوات الأسد، ومهددة بقتلهم فيما لو لم تنسحب القوات من القرية.

وحاولت قوات الأسد مدعومة بعناصر من “حزب الله” اللبناني اقتحام قرية هريرة في وادي بردى، لكنها قوبلت بتصدٍ من فصائل المنطقة وتوقفت العمليات فيها منذ نحو ساعة.

تابعنا على تويتر


Top