اشتباكات على عدة محاور وغارات تستهدف الغوطة الشرقية

DOUUUUUUUUUMAAAA_SYRIA_GOTTA.jpg

آثار القصف على مدينة دوما في الغوطة الشرقية - الخميس 21 تموز (تنسيقية دوما)

دارت اشتباكات بين قوات الأسد وفصائل المعارضة على عدة محاور في الغوطة الشرقية منذ فجر اليوم، الخميس 21 تموز، تزامنًا مع تصعيد في القصف طال الأحياء السكنية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية أن اشتباكات بدأت فجر اليوم على جبهة حوش الفارة دون معلومات عن حصيلتها حتى اللحظة، بينما بدأت اشتباكات في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء على أوتوستراد دمشق- حمص من جهة دوما في محاولة لاقتحامها، من قبل قوات الأسد.

ولفت المراسل إلى أن أربعة مدنيين قتلوا بينما جرح عشرات آخرون إثر 15 غارة استهدفت بلدات الريحان وحوش نصري والشيفونية وما حولهما منذ صباح اليوم الخميس.

كما قتل مدني في مدينة دوما حتى اللحظة، إضافة إلى توثيق حالتي بتر أطراف، وعشرات الإصابات التي وصلت المشافي بعضها أجريت لها عمليات جراحية، كما استُهدف مدنٌ عدة في الغوطة الشرقية بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، وفق ما نقله المراسل عن مصادر طبية.

وكانت قوات الأسد حاولت التقدم على جبهة بلدة المحمدية في ظل قصف مدفعي على بلدة بيت سوى أمس، كما صعد الطيران الحربي من غاراته مستهدفًا  الأحياء السكنية في مدينة دوما وبلدات مسرابا والريحان وحوش الفارة و‏حوش الضواهرة، التي أصيب فيها طفلان إصابات حرجة إثر قصف مدفعي.

ويستهدف الطيران الحربي مدن وبلدات الغوطة الشرقية بشكل مكثف منذ تقدم قوات الأسد وسيطرتها على بلدة ميدعا حزيران الماضي، وقتل إثر القصف عشرات المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top