كيري: استعدنا أجزاء مهمة من تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق

Untitled-11.jpg

وزير الخارجية الأميركي، جون كيري (إنترنت)

أكّد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أنّ أجزاء مهمة من سوريا يتم استعادتها من تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما أنه طُرد من نحو نصف الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق.

وجاءت تصريحات كيري خلال مشاركته في مؤتمر للمانحين لصالح العراق، أمس الأربعاء 20 تموز، واعتبر خلالها أنّ القتال ضدّ التنظيم يشهد مزيدًا من التقدم باستعادة أجزاء واسعة من سوريا والعراق.

وكان مركز “جاين”، للأبحاث حول الإرهاب وحركات التمرد، نشر مؤخرًا تقريرًا أوضح فيه أنّ مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، تقلّصت مساحتها بنسبة 12% منذ بداية العام الجاري، بعد استعادة أجزاء كبيرة منها.

من جانبه أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، ستيفان لو فول، أنّ بلاده تنسق مع الولايات المتحدة لتنفيذ ضربة ضد التنظيم في مدينة الموصل العراقية، بعد أن خسر مناطق عدّة في العراق أبرزها سنجار شمالًا، ومدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وتعد مدينة تدمر الأثرية الواقعة إلى الشرق من مدينة حمص، من أبرز المناطق التي خسرها التنظيم في سوريا، بينما يصارع حاليًا من أجل البقاء في مدينة منبج بريف حلب بعد تقدّم قوات “سوريا الديمقراطية”.

وتأتي تصريحات كيري في وقتٍ يتعرض فيه التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن، لانتقادات واسعة من ناشطين ومعارضين سوريين، إثر مقتل أكثر من 200 مدني في محيط مدينة منبج، واتهاماتٍ لطيران التحالف بالمسؤولية عنها.

تابعنا على تويتر


Top