إصابة الناشط الإعلامي أنس الخولي في قصف على مسرابا

ANAS_ALKHOOOOLI.jpg

الناشط الإعلامي أنس الخولي (فيس بوك)

أصيب الناشط الإعلامي أنس الخولي إثر القصف على بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية ظهر اليوم، الخميس 21 تموز، بينما خلف القصف على مدينة دوما المجاورة عددًا من الضحايا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية أن المدفعية الثقيلة أطلقت عشرات القذائف على دوما، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وسقوط جرحى.

وأشار المراسل إلى أن مجمل القذائف سقطت على مناطق تضم عيادات ومشافي طبية ومراكز صحية في المدينة، لافتًا إلى أن مساجد المدينة دعت الأهالي إلى الالتزام بالمنازل وفض التجمعات عقب القصف.

وحول إصابة الخولي قال المراسل إنه كان يوثق بالصور سقوط القذائف على البلدة، إلا أن شظايا قذيفة أصابته في بطنه وأوقعته أرضًا، مؤكدًا أنه دخل غرفة قبل قليل، ونقل عن المكتب الطبي أنه يحتاج إلى عمل جراحي عاجل إلا أن وضعه مستقر.

والخولي عضو رابط الإعلاميين في الغوطة، وعضو تنسيقية مسرابا، اعتقله “جيش الإسلام”، في 30 حزيران الماضي، بعد تغطيته مظاهرات الغوطة التي خرجت في وجه العسكر وطالبت بفك الحصار عن الغوطة وأفرج عنه بعدها، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

تابعنا على تويتر


Top