“الحرس الجمهوري” يخسر 35 عنصرًا في تفجير فرع مرور حلب

aleppo-syria2.jpg

تفجير فرع المرور في حلب - 21 تموز 2016 (يوتيوب)

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر مقربة من النظام السوري في حلب، أن 35 عنصرًا من قوات الحرس الجمهوري قتلوا، بينهم ضباط، عندما فجرت قوات من المعارضة نفقًا تحت فرع المرور في المدينة كانوا يتحصنون داخله.

وقالت المصادر اليوم، الخميس 21 تموز، إن “العناصر قتلوا في تفجير استهدف مبنى المرور في حي باب جنيد وسط مدينة حلب، بعد حفر عناصر المعارضة نفقا تحت المبنى وتفخيخه وتفجيره فجر الخميس”.

وأكدت المصادر أن المبنى المكون من ثلاثة طوابق تحول إلى كومة من الركام، ما يعني عدم إمكانية وجود أحياء وأن العدد المقدر للقتلى هو عدد العناصر المتواجدين في المبنى بهذا الوقت.

وأعلنت “غرفة عمليات فتح حلب” عن نسف مبنى فرع المرور الواقع عند تقاطع شارع المتنبي مع شارعي باب الفرج وباب أنطاكية، والذي وصفته الغرفة بأنه “واحد من أكثر معاقل النظام تحصينًا في خط الجبهة الأول”.

وكان القائد العسكري في غرفة العمليات، أبو بشر معارة، توعد في تسجيل مصور، نشر في وقت متأخر من مساء أمس، بـ “أعمال نوعية في الفترة المقبلة ستغير المعادلة العسكرية في مدينة حلب وريفها”.

وتوعّد القيادي جبهات الملاح وحندرات والخالدية وبني زيد وطريق “الكاستيلو”، مؤكدًا أنها ستشهد تحركات مكثفة وعمليات مشابهة خلال الفترة المقبلة.

وتتقاسم قوات النظام والمعارضة وتنظيم “الدولة” وقوات “سوريا الديمقراطية” السيطرة على محافظة حلب مدينة وريفها، وتشهد الجبهات وخطوط التماس أعمال قتال متقطعة، بالتزامن مع قصف روسي عنيف استهدف قوات المعارضة وأدى إلى وقوع قتلى وجرحى خلال اليومين الماضيين.

تابعنا على تويتر


Top