ملثّم قرية “منكت الحطب” يتسبب باعتقالات عشوائية لأهالي درعا

syria-damscus-dar3a.jpg

حاجز لقوات الأسد (إنترنت)

تفاجأ عدد من أهالي محافظة درعا، الذين يسلكون الأوتستراد الدولي باتجاه العاصمة دمشق مرورًا بحواجز النظام، بوجود شخص مقنع يقف على حاجز قرية “منكت الحطب” التابع لقوات الأسد.

موقع حاجز منكتب الحطب على الطريق بين درعا ودمشق

موقع حاجز منكتب الحطب على الطريق بين درعا ودمشق

وقام “الملثم”، خلال الأيام القليلة الماضية، بالتدقيق في وجوه جميع المارين على الحاجز، وتسبب باعتقال عدد منهم عشوائيًا، وفقًا لمصادر عنب بلدي.

ووصفت المصادر هذا الشخص بأنه ضعيف البنية ولا يتجاوز طوله 1.65 متر، يرتدي بدلة عسكرية ويضع قناعًا على وجهه ونظارات شمسية كبيرة، ولا يتحدث أبدًا ويقوم بالتدقيق في وجوه جميع المارين على الحاجز ذهابًا وإيابًا.

ويقع حاجز “منكت الحطب”، التابعة إداريًا لريف دمشق، على الحدود الإدارية لمحافظة درعا، وهو من أكثر الحواجز تشديدًا على الأوتستراد، وتسبب باعتقال المئات من المارين عليه، وقضى بعضهم تحت التعذيب في أوقات لاحقة.

واستعان النظام السوري بأشخاص من داخل المناطق الخارجة عن سيطرته، للتعرف على المطلوبين والمقربين من معارضيه في هذه المناطق، منذ انطلاقة الثورة السورية.

تابعنا على تويتر


Top