حُفر في الصخر.. “جيش العزة” ينشئ مشفى في اللطامنة

TY5YHT77U6GH.jpg

إحدى غرف مشفى اللطامنة الجراحي في ريف حماة الشمالي- الخميس 21 تموز (عنب بلدي)

بنى “جيش العزة”، أبرز فصائل “الجيش الحر” في محافظة حماة، مشفى اللطامنة الجراحي بريف حماة الشمالي، داخل جبل صخري في المدينة.

ويعدّ المشفى، الذي افتتح في تموز الجاري، ضرورة ملحة لأبناء المدينة الخاضعة للجيش الحر، والتي تشهد قصفًا عنيفًا ومستمرًا من قبل الطيران الحربي والمروحي.

وتحدثت عنب بلدي إلى الدكتور محمود المحمد، مدير المشفى، وأوضح أن المشفى بني في جبل صخري محصن بشكل جيد، ويحتوي عيادة جراحية وغرفة أشعة وستة أسرة لاستقبال المرضى والمصابين.

كذلك يحتوي المشفى جناح عمليات بغرفتين، واحدة للجراحة العظمية وأخرى للجراحة العامة، إلى جانب غرفة تعقيم وقسم مخبري وصيدلية مجانية، بحسب المدير، مبديًا امتنانه من “جيش العزة” لتحمّله الكلفة.

من جهته، أوضح عبادة الحموي، مدير المكتب الإعلامي في “جيش العزة”، أن “إنشاء المشفى جاء عقب استهداف الطيران الروسي للمشفى الميداني في مدينة اللطامنة، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة واستشهاد عدد من العاملين فيه”.

وأشار الحموي، في حديث إلى عنب بلدي، إلى ان المشفى الجديد مخدّم ومحصن بشكل جيد، ويأتي ضروريًا لسد الحاجة الماسة للخدمات الطبية في ريف حماة الشمالي.

تعد اللطامنة أبرز مدن الريف الحموي الخاضعة لـ “الجيش الحر” إلى جانب كفرزيتا ومورك وبلدات الريف الغربي، وحاولت قوات الأسد اقتحامها مرارًا واستهدافها بشتى أنواع الأسلحة، ما أدى إلى مجازر بحق سكانها.

تابعنا على تويتر


Top