غارات تقتل امرأة وطفلًا في مسرابا و”تمطر” أطراف دوما

DOUUUMA_MISRAABA_SYRIA.jpg

آثار القصف على بلدة مسرابا قبل قليل (تنسيقية دوما)

قتلت امرأة وطفل بينما جرح آخرون في بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية لدمشق، إثر غارات استهدفت البلدة ظهر اليوم، الجمعة 22 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة أن الطيران الحربي استهدف البلدة بالصواريخ، ما خلف قتيلين وعشرات الجرحى، مشيرًا إلى أن غارات استهدفت أطراف دوما.

الغارات على مدينة دوما قبل قليل (عنب بلدي)

الغارات على مدينة دوما قبل قليل (عنب بلدي)

وما يزال الطيران الحربي في سماء الغوطة الشرقية، وأكد المراسل أنه استهدف مدينة دوما حتى لحظة إعداد التقرير بسبع غارات متتالية، إضافة إلى غارتين استهدفتا بلدة مسرابا قبل قليل، و خمس غارات أخرى بين دوما وحرستا، ما خلف جرحى في حرستا بحسب تنسيقية المدينة كحصيلة أولية حتى لحظة إعداد التقرير.

في سياق متصل استهدفت الأحياء السكنية في بلدة ‫‏الشيفونية بعدة قذائف هاون اليوم، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وأصيب أصيب الناشط الإعلامي أنس الخولي عضو تنسيقية مسرابا وجرح العشرات، إثر القصف على بلدة مسرابا أمس.

كما استهدف النظام التجمعات البشرية بشكل مباشر، خلال الغارات على المدينة أمس الخميس، وراح ضحيتها تسعة مدنيين وعشرات الجرحى، وأكد المراسل انها سقطت على مناطق تضم عيادات ومشافي طبية ومراكز صحية وحيوية في المدينة.

 

تابعنا على تويتر


Top