بعد ساعات على مقتل والدته.. وفاة رضيع أصابته براميل الأسد في داريا

dtgty67yhut67thn1.jpg

وفاة طفل رضيع تعرّض للإصابة جراء براميل متفجرة في مدينة داريا- الجمعة 22 تموز (عنب بلدي)

توفي رضيع في مدينة داريا، متأثرًا بجراح أصيب بها، إثر استهداف منزل عائلته ببرميل متفجر من الطيران المروحي، صباح اليوم، الجمعة 22 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في داريا أن الأم توفيت فور استهداف المنزل صباح اليوم، بينما تعرّض الرضيع، ذو الـ 20 يومًا، لكسور في يديه ورضوض في الرأس.

وتسبب إلقاء 19 برميلًا وحاوية متفجرة من الطيران المروحي، التابع للنظام السوري، على مدينة داريا، بإصابة أربعة مدنيين على الأقل، منذ صباح اليوم، وفقًا لمصادر في المشفى الميداني.

وتشهد المدينة الخاضعة لسيطرة “الجيش الحر” لحملة عسكرية مستمرة منذ منتصف أيار الماضي، استطاعت قوات الأسد إحراز تقدم على محورها الجنوبي الغربي، وسط قصف عشوائي بالبراميل والصواريخ.

تابعنا على تويتر


Top