موسكو تعلن مقتل جندي روسي في سوريا

russian-soldier-in-syria.jpg

مقاتل روسي في سوريا (إنترنت)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها، عن مقتل الجندي الروسي، نيكيتا شيفتشينكو، في انفجار لغم في مدينة حلب السورية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الجمعة 22 تموز، عن الوزارة قولها إن “الجندي قتل في محافظة حلب أثناء تأدية مهمة مرافقة قافلة سيارات المركز الروسي للهدنة في الجمهورية العربية السورية”.

الوزارة أوضحت في البيان أن “الجندي كان على متن سيارة رافقت قافلة المواد الغذائية والمياه للسكان المحليين، وانفجر لغم مزروع في الطريق من قبل المسلحين في لحظة مرور القافلة”.

ولم يتمكن الأطباء، بحسب البيان، من إنقاذ حياة الجندي الذي توفي متأثرًا بجروحه، مشيرًا إلى أنه تم ترشيحه للجائزة الحكومية بعد وفاته.

ولم تتأكد عنب بلدي من مصدر منفصل من تفاصيل مقتل الجندي، أو مكان الحادثة.

وحاصرت قوات النظام السوري، مدعومةً بغطاء جوي روسي، الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بعد معارك عنيفة وصلت فيها القوات المهاجمة إلى تخوم طريق الكاستيلو.

يأتي مقتل الجندي في وقت تفكر فيه موسكو زيادة عدد قواتها في سوريا، بحسب ما قاله السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، قائلًا “عندما اتخذ قرار تقليص مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا، أشار الرئيس والعسكريون الروس من خلال تصريحات إلى أن البنى التحتية المؤقتة باقية هناك، ولهذا السبب، عند الضرورة، يمكن زيادة عدد مجموعة القوات بشكل سريع، وفقا للمهام المناطة”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن مقتل اثنين من طياريها، الجمعة 8 تموز، في منطقة تدمر بعد إسقاط مروحية من طراز “ME25″، من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

تابعنا على تويتر


Top