“فيلق الشام” يتبنى اغتيال جنودٍ روس شمال حلب

russian-solders.jpg

جنديان روسيان في سوريا (إنترنت)

تبنّى “فيلق الشام” اليوم، السبت 23 تموز، قتل عدد من الجنود الروس في ريف حلب، بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع الروسية عن مقتل أحد جنودها إثر انفجار لغم في حافلة كان على متنها.

ونشر الفيلق، المنضوي في غرفة عمليات “فتح حلب”، على حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، أنّه حصل على معلومات مفادها أنّ عددًا من الجنود الروس والتقنيين والحرس يركبون أجهزة رادار على سطح أحد الأبنية السكنية، قبل أن يستهدفم بصاروخ مضاد للدروع، الاثنين الماضي.

ونفى الفصيل التابع لـ “الجيش الحر” أن يكون الجندي نيكيتا شيفتشينكو قتل أثناء وجوده في حافلة كانت تقل مساعدات إنسانية، كما قالت وزارة الدفاع الروسية، مؤكّدًا أنه استهدف مع مجموعته بشكل مباشر أثناء مهمة عمل في تلة الشيخ يوسف، شمال حلب.

كما عرض “فيلق الشام” صورة قال إنها تظهر لحظة انفجار الصاروخ بالجنود الروس على سطح أحد المباني، وأكّد أنه سينشر فيديو يوضح كامل العملية.

ويأتي مقتل الجنود الروس بعد نحو عشرة أيام على مقتل طيارين روسيين قرب مدينة تدمر، بعد أن أسقط تنظيم “الدولة الإسلامية” مروحية كانت تقلهما.

وتسعى روسيا إلى زيادة أعداد عسكرييها في سوريا، حيث أكّد السكريتير الصحفي للرئيس الروسي، ديمتري بيسكوف، أنّه سيتم زيادة عدد الجنود الروس على الأرض وفق المهام المطلوبة على الأراضي السورية.

تابعنا على تويتر


Top