“الدفاع المدني” ينظم دورة إسعافات أولية في درعا

Dara-sahem.jpg

عناصر الدفاع المدني في بلدة سحم بريف درعا - 15 تموز (مركز 11 التابع للدفاع المدني)

عنب بلدي – خاص

أنهى المركز “12” في هيئة الدفاع المدني بدرعا التسجيل لدورة الإسعافات الأولية في بلدة بصر الحرير شرق المحافظة، الجمعة 22 تموز، وتهدف إلى توعية المدنيين وتعريفهم بما يجب فعله قبل وصول عناصر “الدفاع” إلى المناطق المتضررة.

وأوضح مدير المركز، فادي الطرشان، لعنب بلدي أن الدورة ستتناول كيفية التعامل مع الجرحى والمصابين وتوفير الإسعافات الأولية اللازمة، مشيرًا إلى أنها “ضرورية لتفادي الأخطاء التي يقع فيها الأهالي عند الحوادث، والتي تسبق وصول فرق الدفاع المدني”.

وأدت معظم الأخطاء، بحسب الدفاع المدني، إلى مضاعفات لدى المصابين، كالشلل وغيره، وفق الطرشان، عازيًا ذلك إلى “جهل الأهالي بالتعامل الصحيح والأمثل مع المصابين”.

وتنطلق الدورة في 25 تموز الجاري، ضمن المركز “12” التابع للدفاع المدني في بلدة بصر الحرير، وتستمر لمدة شهرين بمعدل جلستين في كل أسبوع على الأقل، بحسب الطرشان، كما تستهدف الفئات العمرية الشابة من 15 عامًا وما فوق.

وأضاف مدير المركز “نستهدف شرائح المجتمع المدني والعسكري على حد سواء، فعناصر الجيش الحر معرضون أكثر للتعامل مع هكذا مواقف”، متمنيًا أن يمتلك المتدربون في نهاية الدورة المهارات الكافية في طرق معالجة المصابين.

وسيشرف أطباء البلدة “المتمرسون” في هذا المجال على تدريب المسجلين على هذا الجانب، وأكد الطرشان “نعمل بجهد لأن يكون الأهالي عونًا لنا في إنقاذ أرواح الكثيرين، ولذلك نحن نكثف حاليًا دورات التوعية التي ستساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط عن فرقنا”.

وكان الدفاع المدني بدأ حملة منتصف تموز الجاري، داخل مركز “أمان” للدعم النفسي للأطفال، برعاية المركز “11” في بلدة سحم بريف درعا الغربي، للتعريف بطرق تفادي القصف، على أن تستمر الحملة لتغطي محافظة درعا بالكامل، بحسب القائمين عليها.

ونشط أصحاب “القبعات البيض” في محافظة درعا خلال الأشهر الماضية، بتنظيم دورات توعوية لفئات عمرية مختلفة، انعكست فائدتها على أرض الواقع بشكل كبير وفق ناشطي المحافظة، ما دفع القائمين على مراكز الدفاع المدني إلى تكثيف الدورات، والتي يمكن للأهالي والمقاتلين على حد سواء الخضوع لها بشكل مجاني.

تابعنا على تويتر


Top