ضحايا في الغوطة الشرقية ومحاولات اقتحام على أطرافها

dfrtyhbt6yyujb.jpg

غارة جوية على مدينة دوما- الأحد 24 تموز (عنب بلدي)

قتل ستة مدنيين على الأقل وأصيب عشرات آخرون، الأحد 24 تموز، جراء غارات جوية وقصف مدفعي استهدف مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وذكر مكتب حمورية الإعلامي أن أربعة مدنيين بينهم امرأة سقطوا في البلدة ظهر اليوم، جراء عشرات قذائف المدفعية التي تركزت على المباني السكنية، وتسببت بعشرات الإصابات أيضًا.

كما قتل شاب صباح اليوم، إثر غارة جوية استهدفت المزارع المحيطة بمدينة دوما، بحسب مراسل عنب بلدي في المدينة، مؤكدًا أن غارات شنتها الطائرات الحربية على المدينة تسببت بأضرار مادية، بالتزامن مع قذائف مدفعية استهدفت مدينة سقبا، وأدت إلى مقتل شخص وإصابة آخرين.

من جهة أخرى، شنت قوات الأسد هجومًا بريًا على محوري ميدعا وتل الصوان، بغطاء جوي ومدفعي مركز، بحسب ما أوضح المكتب الإعلامي في “جيش الإسلام”، مؤكدًا أن مقاتليه يتصدون حتى ساعة إعداد التقرير لهذا الهجوم.

وكانت قوات الأسد سيطرت على بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية، في التاسع من تموز الجاري، ويأتي ذلك استمرارًا للتقدم الذي أحرزته منذ مطلع العام الجاري في منطقة المرج، والتي باتت بمعظمهما تحت سيطرتها.

تابعنا على تويتر


Top