الصواريخ العنقودية “تمطر” دوما وحرائق تشعل أحياءها

DOUUUUUUUUUUMA_SYRIA_ASSAD_REGIEME.jpg

آثار القصف بالصواريخ العنقودية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية - الاثنين 25 تموز (عنب بلدي)

أغار الطيران الحربي مستخدمًا الصواريخ العنقودية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية صباح اليوم، الاثنين 25 تموز، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى ودمارًا في الأبنية السكنية في مناطق عدة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة أن مدينة دوما تعرضت للقصف بثمانية صواريخ عنقودية استهدفت الأبنية السكنية، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى لم يعرف عددهم حتى اللحظة.

وأكد المراسل استهداف المدينة بقذائف المدفعية تزامنًا مع القصف بالطيران الذي استهدف الحي الذي يقطن فيه، مشيرًا إلى أن دوما تتعرض حتى لحظة إعداد التقرير لقصف مكثف، وأن حرائق كبيرة اندلعت في أكثر من منطقة وسط المدينة حاليًا.

في سياق متصل شن الطيران الحربي غارات جوية عدة استهدفت بلدة “مديرا” ما أسفر عن سقوط جرحى، بينما استهدفت غارات أخرى أطراف مدينة عربين سقط إثرها جرحى في المدينة، تزامنًا مع قصف على منطقة الأشعري وحوش الفارة.

وكانت مدينة عربين تعرضت للقصف مساء أمس الأحد، وبلغت حصيلة الضحايا ستة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، نتيجة الغارات التي سقطت على السوق الشعبي والأحياء السكنية.

وصعّد الطيران الحربي غاراته على المدينة خلال الأيام الماضية، مستهدفًا مدنًا وبلدات عدة في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وجرح آخرين، في سياسة يتبعها النظام السوري في محافظات عدة أبرزها حلب.

تابعنا على تويتر


Top