اجتماع أممي أمريكي روسي “قد يحدث تقدمًا” في سوريا

gfbrgt65yhb.jpg

أعلنت متحدثة أممية، الاثنين 25 تموز، أن اجتماعًا ثلاثيًا يجمع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة بخصوص سوريا، سيعقد في جنيف غدًا الثلاثاء.

وقالت جيسي شاهين، المتحدثة باسم المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أن الأخير سيلتقي الموفد الأمريكي إلى سوريا مايكل راتني، ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، مرجحة أن يحدث تقدمًا في مسار العملية التفاوضية.

من جهتها نقلت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية للأنباء عن غاتيلوف قوله إن “موسكو تنظر بشكل بناء إلى اللقاء المرتقب، وتتوقع تبني واشنطن في المقابل موقفًا بناء يسهم بتحقيق تقدم في العملية السورية”.

وبالتزامن مع لقاء جنيف، فإن لقاءً على مستوى وزراء خارجية البلدين يجمع جون كيري وسيرغي لافروف سيعقد غدًا في لاوس، على هامش لقاء دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، ومن المرجح ان يتطرق الجانبان إلى الوضع في سوريا.

وكانت موسكو اتفقت مع واشنطن على إجراء تعاون عسكري في سوريا، في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة”.

كما يعتبر الجانبان راعيان رئيسيان لمفاوضات جنيف بين النظام والمعارضة، إلا أن الاجتماعات تعثّرت عقب تصعيد قوات الأسد وروسيا في أيار الفائت، بينما يصر دي ميستورا على استئنافها في آب المقبل.

تابعنا على تويتر


Top