لافروف وكيري يلتقيان مجددًا لمناقشة مقترح التعاون العسكري

Untitled-15.jpg

وزيري خارجية أميركا وروسيا جون كيري وسيرغي لافروف (إنترنت)

سيطر الحديث عن الأوضاع في سوريا، على لقاء وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ونظيره الروسي، صباح اليوم الثلاثاء، 26 تمّوز، على هامش الاجتماعات الوزارية لدول “آسيان”، في دولة لاوس.

وناقش الطرفان، حسبما نقلت وكالة “رويترز” المقترح الأمريكي حول إمكانية تعزيز التعاون العسكري بين موسكو وواشنطن لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”جبهة النصرة” على الأراضي السورية.

ويعد الاجتماع الذي عقد للمرة الثانية بين كيري ولافروف خلال شهر، في إطار المساعي لدعم العملية السياسية بين أطراف النزاع السوري من جهة، وتحريك التعاون الروسي الأمريكي في المنطقة.

ويلتقي اليوم في مدينة جنيف، الموفد الأمريكي إلى سوريا مايكل راتني، ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بهدف “دعم مسار العملية التفاوضية”.

ويدافع كيري عن المشروع المقدّم، رغم رفض بعد المسؤولين العسكريين الأمريكيين، وتشكيك المخابرات بنوايا روسيا، وسط اتهامات للأخيرة باختراق رسائل البريد الإلكتروني للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الأمريكي.

إلا أنّ روسيا نفت بشدّة الاتهامات الموجّهة إليها، وقال وزير خارجيتها، قبيل اجتماعه مع كيري، إنه لا يرغب في استخدام كمات “نابية”، ردًا على سؤال متعلّق بالأمر من أحد الصحفيين.

تابعنا على تويتر


Top