“أحرار الشام” وجيش “الشمال” يوضحان أسباب قطع طريق اعزاز – عفرين

ezaz-road.jpg

أعلنت كل من حركة “أحرار الشام الإسلامية” وجيش “الشمال” إغلاق طريق اعزاز- عفرين الواصل إلى ريف حلب الغربي وإدلب، أمام حركة المسافرين والبضائع في كلا الاتجاهين.

بيان حركة أحرار الشام وجيش الشمال

بيان حركة أحرار الشام وجيش الشمال

وفي بيان صادر عنها اليوم، الأربعاء 27 تموز، عزت إغلاق الطريق إلى قيام المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة الشامية، بنصب حاجز أمني على الطريق المؤدي إلى المشفى الوطني، رغم علمها بوجود حاجز مشترك لكليهما عند المشفى، يقوم بضبط الطريق وحراسة نقاط الرباط في قطاع سيجراز -مرعناز.

المؤسسة قامت مؤخرًا بتعزيز الحاجز بالسلاح والعناصر، دون أي تنسيق مع الفصائل المرابطة في القطاع والحواجز الأخرى، وفقًا للبيان، كما قامت “بالتضييق على المدنيين والعسكريين الذين يستخدمون الطريق بشكل غير مبرر”.

وأكد البيان استمرار إغلاق الطريق إلى حين قيام المؤسسة الأمنية بإزالة الحاجز وجميع المظاهر المسلحة المصاحبة له، مشيرًا إلى تهرب المؤسسة من اللقاء خلال اليومين الماضيين، عند محاولة التواصل مع المسؤولين.

يأتي ذلك تزامنًا مع حصار تشهده الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، منذ مطلع تموز الجاري، يرافقه قصف مكثف من الطيران الحربي على المناطق الحيوية والبنى التحتية فيها، وسط دعوات من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى توحد الفصائل، في سبيل فك الحصار عن المدينة.

تابعنا على تويتر


Top