المعارضة تتقدم على حساب قوات الأسد جنوب حماة

wEFSDF_homs_horbnafseh.jpg

تعبيرية: مقاتل من غرفة عمليات "ريف حمص الشمالي" (إنترنت)

سيطر مقاتلو “غرفة عمليات ريف حمص الشمالي” على نقاط قرب بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي الغربي، عقب هجوم معاكس شنته المعارضة صباح اليوم، الخميس 28 تموز.

وقال الناشط الإعلامي من ريف حمص الشمالي، عامر الناصر، إن الهجوم جاء بعد عملية “خاطفة واستباقية” سيطر خلالها مقاتلو غرفة العمليات على نقاط وساتر لقوات الأسد شمال بلدة حربنفسة.

وأكد الناصر لعنب بلدي السيطرة على “تلة القناصين” وساتر المؤازرة في المنطقة (وهي النقاط التي بحاول من خلالها النظام الاقتحام بشكل متكرر)، مشيرًا إلى أن عددًا من الانغماسيين أصيب إثر سقوط قذيفة هاون في منطقة انتشارهم قرب البلدة أثناء الهجوم.

وفشلت قوات الأسد في اقتحام قريتي حربنفسة والزارة للمرة الثالثة صباح الثلاثاء الماضي، بينما تتعرض المنطقة للقصف بعشرات الغارات والبراميل المتفجرة يوميًا.

وتعتبر المنطقة التي تمتد بين حربنفسة والزارة، جسرًا يصل بين ريف حمص الشمالي ومدينة الحولة، كما تصل ريف حمص بمدن وبلدات ريف حماة، ما يكسبها أهمية عسكرية واستراتيجية للجانبين.

تابعنا على تويتر


Top