“باب الهوى”: سنسهّل دخول من يساعد في كشف المهربين إلى تركيا

BAAAB_ALHAWA_SYRIA1.jpg

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع سوريا عن مكافأة لكل من يساعد في كشف المهربين، المتورطين بعمليات تسهيل دخول السوريين إلى تركيا بشكل غير شرعي.

ووفق بيان حصلت عنب بلدي على نسخة من اليوم، الخميس 28 تموز، تصرف الإدارة مكافأة بتسهيل دخول الشخص إلى تركيا، في حين ساعد في كشف المهربين.

وقال عضو المكتب الإعلامي للمعبر، عمار أبو ياسر، لعنب بلدي إن الخطوة تأتي “للحد من عمليات النصب والتزوير، ولكثرة الضحايا من السوريين لهذا الأمر”.

بيان الإعلان عن المكافأة (إدارة معبر باب الهوى)

بيان الإعلان عن المكافأة (إدارة معبر باب الهوى)

وذكرت الإدارة أن الخطوة تأتي لأنها “حريصة على راحة وسلامة أهلنا في سوريا المسافرين من وإلى تركيا”، مؤكدة أنها “تعمل على ضبط حالات استغلال الناس ممن سولت لهم أنفسهم أخذ أموال مقابل مساعدتهم في الدخول إلى تركيا”.

وأعلنت إدارة المعبر إعادة فتحه لدخول السوريين إلى تركيا، الذين غادروا إلى سوريا خلال عطلة عيد الفطر، 20 تموز الجاري، عقب إغلاقه الجمعة 15 تموز، على خلفية محاولة انقلاب فاشلة جرت في تركيا.

وشهد المعبر ازدحامًا في الجانب التركي منذ أن سمح للسوريين بالدخول في عطلة العيد، وأجمع المسافرون، الذين تحدثت إليهم عنب بلدي حينها، على التنظيم اللافت الذي وجدوه في الجانب السوري من المعبر، من خلال استيعاب التدفق الكبير دون حدوث فوضى.

وكانت شرطة الحدود التركية (الجندرمة)، قتلت 11 مدنيًا سوريًا معظمهم نساء وأطفال، كانوا يحاولون دخول تركيا، بعد منتصف ليل الأحد 19 حزيران، ما خلف ضحايا وجرحى، قادمين من معبر قرية خربة الجوز في ريف إدلب الغربي.

ولا تزال محاولات الدخول إلى تركيا بطرق غير شرعية مستمرة حتى اليوم، في ظل استغلال المهربين ماديًا لمن يحاول الدخول وطلب مبالغ كبيرة لتسهيل الأمر.

ويرى ناشطون سوريون أن الخطوة تأتي في ظل اتهامات بالرشاوى لقلة من العاملين في المعبر، بينما يتحدث آخرون عن محاولات لتزوير أرقام دخول السوريين إلى تركيا.

تابعنا على تويتر


Top