تنظيم “الدولة” ينفّذ مجزرة بحق المدنيين في ريف منبج

ft567uu86y543efghi98.jpg

أرشيفية- إقامة حد "الرجم" على رجل وامرأة في مدينة منبج بتهمة "الزنا" (ولاية حلب)

أفاد مصدران حقوقيان منفصلان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ مجزرة بحق عدد من أهالي قرية مشرفة البوير في ريف منبج الغربي، عقب استعادته السيطرة عليها، الخميس 28 تموز.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 15 مدنيًا من أهالي البوير قتلوا ذبحًا بالسكاكين ورميًا بالرصاص، عقب دخول التنظيم إليها أمس الخميس.

وكان تنظيم “الدولة” سيطر على قريتي البوير والدندنية في ريف منبج الغربي ظهر أمس، بعد اشتباكات مع قوات “سوريا الديمقراطية”، وفقًا وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم.

“المرصد السوري لحقوق الإنسان” والذي يتخذ من لندن مقرًا له، أكد أن قتلى مجزرة البوير ارتفع إلى 24 شخصًا، جلّهم مدنيون.

وعلمت عنب بلدي من مصادر مقربة من قوات “سوريا الديمقراطية” أن حركة نزوح كبيرة شهدتها قرية “بوزكيج” المحاذية للبوير، وغادر معظم سكانها إلى قريتي قردلة وشويحة الخزانوي عقب المجزرة.

وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، نفذ مجزرة صباح أمس في قرية الغندورة، شمال شرق منبج، راح ضحيتها نحو 15 مدنيًا، بحسب مصادر متطابقة، في ظل المعارك التي تشهدها المنطقة منذ مطلع حزيران الفائت.

تابعنا على تويتر


Top