النظام السوري يستورد 200 ألف طن قمح من روسيا

Untitled-311.jpg

يعتزم النظام السوري شراء 200 ألف طن من القمح الروسي، في ظلّ أزمة قمح كبيرة، دفعت الحكومة لطرح مناقصات استيراد قمح عدة خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ونقلت صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام السوري، عن مدير عام مؤسسة الحبوب، ماجد الحميدان، أنه تم التعاقد لشراء القمح الطري روسي المنشأ، خلال الشهرين القادمين على عدة مراحل، بوتيرة 50 ألف طن، كل 16 يومًا.

وأشار الحميدان، في 28 تموز، إلى أنّ كلفة الطن الواحد في العقد تبلغ 164.3 يورو، لافتًا إلى أنّ المؤسسة أعلنت عن عرض جديد لشراء 150 ألف طنًا إضافيًا من روسيا.

وطرح النظام السوري ست مناقصات لشراء القمح منذ عام 2011، بعد أن تقلصت مساحة الأراضي المزروعة بالقمح حول سوريا بشكل كبير.

وتقلصت المساحة المزروعة بالقمح والشعير لموسم 2015-2016 في سوريا إلى 2.16 مليون هكتار، بعد أن كانت 2.38 مليون هكتار في الموسم السابق، حسب تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، نشرته في نيسان الماضي.

وأضاف الحميدان أنّ كلفة إنتاج كل 1 كغ من الخبز تصل إلى 217 ليرة، بينما يتم بيعه للمواطن بـ37 ليرة.

وكانت حكومة النظام السوري رفعت سعر ربطة الخبز مؤخرًا إلى 50 ليرة سورية، بينما كانت تباع بـ 15 ليرة قبل الثورة السورية.

تابعنا على تويتر


Top