“الحرس الثوري”: ثلاثة خطوط حمراء لإيران في سوريا

Untitled-57.jpg

عناصر في الحرس الثوري الإيراني (إنترنت)

قال المرشد الأعلى الإيراني للحرس الثوري، آية الله علي سعيدي، أمس الجمعة 29 تموز، إنّ طهران تدافع عن ثلاثة خطوط حمراء في سوريا.

واعتبر سعيدي، خلال كلمة ألقاها خلال مراسم تأبين رفاة عدد من القتلى الإيرانيين، أنّ إيران “الدفاع عن مراقد أهل البيت، وبقاء بشار الأسد، ووحدة سوريا”، من أهم أهداف إيران.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية، عن المرشد الأعلى للحرس الثوري، قوله إنّ سوريا وفلسطين واليمن عمق استراتيجي لإيران، وأشار إلى أن قدرة إيران الصاروخية هي “قدرة للإسلام”.

ويشارك جنود إيرانيون، إلى جانب الميليشيات الموالية للنظام السوري، في قتال قوّات المعارضة، الأمر الذي أدى إلى مقتل أكثر من آلاف مقاتل إيراني في سوريا، بينهم قادة عسكريون كبار.

وهاجم سعيدي، خلال كلمته الولايات المتحدة، وأكّد أنها “كانت تريد تقسيم سوريا وفصلها عن محور المقاومة وإبعادها، عن إيران ولبنان وفلسطين”، متهمًا واشنطن بالسعي للإطاحة بنظام الجمهورية في إيران.

وبينما حدّد مرشد الحرس الثوري خطوطه الثلاثة الحمراء في سوريا، أكّد أن بلاده لديها اعتبارات مماثلة في العراق، تتمثل في “وحدة العراق، وحكم الأغلبية، والدفاع عن العتبات المقدسة لأهل البيت”.

وتسعى إيران من خلال تواجد قوّاتها على الأراضي السورية والعراقية، لحماية المراقد “الشيعية”، الامر الذي يضعه المراقبون في إطار “حرب طائفية”، ومحاولات للتمدد والتغيير الديمغرافي.

تابعنا على تويتر


Top