قافلة مساعدات من 44 شاحنة تدخل نوى بريف درعا

Untitled-66.jpg

قافلة مساعدات الهلال الأحمر أثناء وصولها إلة مدينة نوى بريف درعا (إنترنت)

دخلت قافلة مساعدات إنسانية، اليوم السبت 30 تموز، من الهلال الأحمر السوري، إلى مدينة نوى الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف درعا، لإيصال كميات من المساعدات الإنسانية.

وأشار مراسل عنب بلدي إلى أنّ القافلة مكونة 44 شاحنة، وتحوي أكثر من 10 آلاف سلة غذائية، و5 آلاف سلة معلبات، و500 وحدة غسيل كلى.

ووصلت الشاحنات القادمة من مناطق سيطرة النظام السوري إلى نوى، بعد أن أمن عناصر “الجيش الحر” سيرها، الأمر الذي أثار حفيظة عدد من الناشطين، كون إعلام النظام رافق القافلة إلى أن دخلت المناطق المحررة.

وتصل المساعدات إلى مدن وبلدات ريف درعا، عبر الحدود الأردنية بشكل متكرر، ما يجعلها بعيدة عن الحصار الذي يطوّق مدنًا سورية عدّة.

وشهدت مناطق متفرقة في سوريا دخول مساعدات إنسانية خلال الفترة الأخيرة، برعاية الأمم المتحدة، من بينها مناطق خاضعة لسيطرة النظام.

لكنها بقيت محدودة في بعض المناطق المحاصرة، كداريا بريف دمشق، في الوقت الذي يحكم النظام السوري قبضته لحصار حلب.

وتولى مركز “المصالحة الروسي” في قاعدة “حميميم” بريف اللاذقية، إرسال المساعدات مؤخرًا إلى الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام في مدينة دير الزور، وإلى مدينة حماة، ومناطق بريف اللاذقية.

تابعنا على تويتر


Top