“طرد” بشار الأسد على قائمة أولويات كلينتون

Untitled-210.jpg

المرشحة عن الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية، هيلاري كلينتون (إنترنت)

تولي المرشحة الأميركية لرئاسة الولايات المتحدة عن الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، أهمية كبيرة للقضية السورية، عبر التأكيد على ضرورة “طرد” بشار الأسد عن السلطة، والتشديد على طبيعته الدموية.

وقال مستشار كلينتون للسياسة الخارجية، جيريمي باش، أمس السبت 30 تموز، إنّ المرشحة في السباق الرئاسي الأميركي ستعمل من أجل كشف طبيعة نظام الأسد الدموي، والذي ينتهك حقوق الإنسان والقانون الدولي.

ونقلت صحيفة “ديلي تيلغراف” البريطانية” عن باش، أنّ كلينتون ترفض نظام بشار الأسد كونه استخدم السلاح الكيميائي ضد شعبه، وقتل مئات آلاف الناس بينهم عشرات الآلاف من الأطفال.

ويأتي موقف كلينتون، في ظل انتقادات للإدارة الأمريكية حول التحالف مع روسيا لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”جبهة النصرة”، وهي الحليف الأبرز للنظام السوري، بينما أكّد باش، أنّ كلينتون ستصعد الحرب ضد تنظيم “الدولة” في العراق وسوريا.

كما أشار باش، إلى أنّ كلينتون كانت ضغطت على إدارة الرئيس أوباما، من أجل تسليح المعارضة السورية والتدخل الأمريكي في ليبيا، متوقعًا أن تكون إدارتها أكثر قوّة من سابقتها.

وتنافس كلينتون، المرشّح الجمهوري، دونالد ترامب، على رئاسة الولايات المتحدة الأميركية، وكانت استطلاعات الرأي أظهرت مؤخرًا تقدمها بستة نقاط على حساب ترامب.

تابعنا على تويتر


Top