براميل وصواريخ “بالجملة”.. ومحاولة اقتحام جديدة لداريا

daryya-enab-2016q07.jpg

جانب من الدمار الذي خلفته آلة الأسد العسكرية في داريا- 22 تموز 2016 (عنب بلدي)

استأنفت قوات الأسد قصفها اليومي على مدينة داريا في ريف دمشق الغربي، منذ صباح اليوم، الأحد 31 تموز، تمهيدًا لمحاولة اقتحام برية بدأت قبيل فترة الظهيرة.

ورصد مراسل عنب بلدي في المدينة سقوط نحو 20 برميلًا متفجرًا من الطيران المروحي اليوم، إلى جانب استهداف الأحياء السكنية المدمرة بصاروخين من نوع “فيل”.

ونقل المراسل عن مصادر عسكرية في “الجيش الحر”، أن قوات الأسد باشرت محاولة اقتحام جديدة في حدود الساعة الواحدة ظهرًا، تتركز من المحور الغربي.

وكانت داريا ودّعت خلال الأسبوع الفائت 11 عنصرًا من “الجيش الحر” والدفاع المدني، خلال المواجهات المندلعة على أطرافها.

وحقق النظام السوري تقدمًا من الجهتين الغربية والجنوبية للمدينة خلال تموز الجاري، في ظل حصار محكم يفرضه على نحو ثمانية آلاف مواطن مقيم فيها.

تابعنا على تويتر


Top