بعد رفضها “المصالحة”.. طيران الأسد ينفّذ مجزرة في مدينة جاسم

jasem-enab-daraa-2016q07.jpg

غارة جوية على مدينة جاسم في ريف درعا- الأحد 31 تموز (شاهد)

قتل ستة مدنيين، بينهم طفلان وامرأتان، جراء غارات جوية نفذها الطيران الحربي على مدينة جاسم في ريف درعا ظهر اليوم، الأحد 31 تموز، ما تسبب أيضًا بأضرار بالغة بالمشفى الرئيسي فيها.

وذكر ناشطون أن طبيبًا قتل جراء الغارات التي تركزت على مشفى المدينة، إلى جانب خمسة مدنيين معظمهم أطفال ونساء، في حصيلة أولية حتى ساعة إعداد التقرير.

وكان المجلس العسكري في جاسم أصدر بيانًا صباح اليوم، أعلن من خلاله رفضه القاطع لأي مصالحة مع النظام السوري، على غرار بعض مناطق المحافظة، محذرًا من أن “الجيش الحر سيضرب بيد من حديد” كل من يسعى إلى ذلك.

ورجّح ناشطون أن الغارات التي استهدفت جاسم اليوم هي رد عقابي من قوات الأسد على رفض المصالحات من قبل “الجيش الحر”.

وكانت قافلة مكونة 44 شاحنة، وتحوي أكثر من 10 آلاف سلة غذائية، و5 آلاف سلة معلبات، و500 وحدة غسيل كلى، دخلت مدينة نوى في ريف درعا صباح أمس، ورجحت مصادر متطابقة أن دخول المساعدات يندرج في إطار هدنة بين “الجيش الحر” وقوات الأسد فيها.

تابعنا على تويتر


Top