المرصد: سوريا الديمقراطية تسيطر على 40% من منبج

sdq.jpg

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية (فيس بوك)

سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة على حوالي 40% من مدينة منبج بعد معارك “كبيرة” مع قوات تنظيم “الدولة”.

ويأتي هذا التقدم بعد مضي شهرين تقريبًا على فرض حصار من قبل القوات على المدينة بهدف السيطرة عليها وطرد التنظيم منها.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفق وكالة أنباء “رويترز”، الأحد 31 تموز، أن قوات “سوريا الديمقراطية” انتزعت السيطرة على الكثير من أنحاء شرق المدينة المحاصرة بدعم من الضربات الجوية بعد تقدمها البطيء بغرب المدينة في الأسابيع القليلة الماضية.

المرصد أشار إلى أن القوات التي تضم وحدات عربية في صفوفها، تمكنت من السيطرة على مركز طبي ومدرسة وميدان في قلب شرق منبج، بعد اشتباكات عنيفة.

“قوات سوريا الديمقراطية” ذكرت على صفحتها في “فيس بوك” أنه تم تحرير أكثر من 2000 شخص في مدينة منبج بعد تحرير طريق الجزيرة، وحارة الشيخ عقيل، وحارة التبة، وحارة المكاتب، إلى دوار البطه وحارة اليونس.

وكان حوالي 2300 مدني على الأقل، غادروا المدينة لكن الآلاف لا يزالون عالقين، بعدما منع التنظيم خروج المدنيين إلى مناطق سيطرة القوات وفق ناشطين من المنطقة.

وتباطأ تقدم قوات “سوريا الديمقراطية” إلى عمق المدينة خلال الفترة الماضية، وأعلن قادة عسكريون أنّ سبب ذلك هو الحفاظ على أرواح المدنيين.

وفي 21 تموز الجاري، أمهلت القوات تنظيم “الدولة” 48 ساعة من أجل الخروج من المدينة، وذكر بيان للقوات “حفاظًا منا على أرواح المدنيين داخل المدينة، وعلى المدينة من الدمار، نعلن أننا نقبل بمبادرة خروج عناصر داعش المحاصرين داخل المدينة بأسلحتهم الفردية إلى جهة يتم اختيارها، وأن مدة خروجهم هي 48 ساعة”. لكن التنظيم لم ينفذ، وبقي متحصنًا داخل المدينة.

 

تابعنا على تويتر


Top