“المغيرة”.. شاب من كردستان العراق نفّذ التفجير الأول في معركة حلب

DFR6YH56YHGFR43R667.jpg

"المغيرة الكردي" منفذ عملية التفجير الأولى في معركة حلب (جبهة فتح الشام)

كشفت جبهة “فتح الشام” المنضوية في غرفة عمليات “جيش الفتح” عن هوية منفذ العملية الأولى في معركة حلب، موضحة أنه شاب كردي من كردستان العراق.

وذكرت “فتح الشام” عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن “المغيرة الكردي” نفذ التفجير الأول (العملية الاستشهادية) في مدرسة بيت الحكمة، على المحور الجنوبي الغربي لمدينة حلب، عصر أمس، الأحد 31 تموز.

ونجح “جيش الفتح” في إحكام سيطرته على المدرسة عقب عمليتين تفجيرتين فيها، في إطار عملياتها الرامية إلى فك الحصار عن مدينة حلب.

ويقاتل عشرات الأكراد ضمن فصائل “جيش الفتح”، ولا سيما ضمن حركة “أحرار الشام الإسلامية”، بعدما ضمت فصيل “الجبهة الإسلامية الكردية” قبل نحو عامين، وفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي سابقًا.

في حين تعتبر وحدات “حماية الشعب” الكردية التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي”، إلى جانب قوات “بيشمركة” التابعة فكريًا وعسكريًا لرئيس إقليم كردستان، مسعود برزاني، هي أكثر الفصائل استقطابًا للشباب الأكراد في سوريا والعراق.

تابعنا على تويتر


Top