“العربية”.. معارك حلب “خارج التغطية” و”فتح الشام” تصبح “جفش”

Syria-AleppoEnabBaladi.jpg

مظاهرة لأهالي حلب دعمًا لمعارك "الغضب لحلب" الهادفة لفك الحصار عنهم - 31 تموز 2016 (عنب بلدي)

لم يكن لمعارك حلب الأخيرة أي وجود في دورة التغطية البرامجية لدى قناة “العربية” ذات التمويل السعودي، أو عبر منصاتها الإعلامية، واستعاضت عن ذلك مساء أمس بإدراج رسم بياني يتحدث عن جبهة “فتح الشام”.

رسم بياني لقناة "العربية"- الأحد 31 تموز (العربية)

رسم بياني لقناة “العربية”- الأحد 31 تموز (العربية)

وحظيت معركة حلب، التي تسعى من خلالها فصائل المعارضة لفك الحصار عن الأحياء الشرقية في مدينة حلب، باهتمام إعلامي محلي وإقليمي كبير، إلا أن “العربية” كانت في ذلك الحين “خارج التغطية” عن المتغيرات الميدانية.

مواقع وحسابات التواصل الاجتماعي التابعة لـ “العربية” استعاضت عن تغطية آخر التطورات في سوريا، برسم بياني أطلقت من خلاله لقب “جفش” على جبهة “فتح الشام”، المعلنة قبل أيام من قبل “أبو محمد الجولاني”.

وتقول “العربية” في رسمها، إن الجولاني هو “أول من أمر بتنفيذ العمليات الانتحارية في الثورة السورية، والتحق بتنظيم القاعدة بقيادة أيمن الظواهري، كشف هويته وأعلن ترك القاعدة في تموز 2016 وارتدى زي أسامة بن لادن”.

إهمال “العربية” لأهم المجريات الميدانية في سوريا، وتحديدًا حلب، قوبل باستياء ناشطين ومتابعين، متهمين إياها بسياسة “الكيل بمكيالين” في تغطيتها الشأن السوري، لكن القناة تصف نفسها أنها منصة تقدم خدمة الأخبار للجمهور العربي بـ “حيادية ومهنية”.

تابعنا على تويتر


Top