كيري يطالب روسيا بعدم تنفيذ هجمات في سوريا

Untitled-11.jpg

وزير الخارجية الأميركي، جون كيري (إنترنت)

دعا وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أمس الاثنين 1 آب، روسيا إلى عدم تنفيذ “عمليات هجومية” في سوريا، مطالبًا إياها بمنع بشار الأسد من القيام بذلك.

وأضاف كيري “يجب على روسيا أن تمنع نفسها ونظام الأسد من تنفيذ الهجمات، مثلما هي مسؤوليتنا أن نمنع المعارضة من الدخول في تلك العمليات الهجومية”.

وتأتي تصريحات كيري في ظلّ المخاوف من ضربات روسية للمعارضة التي تحرز تقدّمًا كبيرًا في مدينة حلب على حساب قوّات النظام السوري، بهدف فك الحصار عن الأحياء الشرقية.

ويؤدي فتح طريق للمعارضة من ريف حلب الجنوبي، إلى قطع طريق الإمداد الوحيد للنظام، الأمر الذي يثير مخاوف من هجمات عنيفة لاسترداد شريان النظام إلى الشمال السوري.

وكانت قوات المعارضة أسقطت أمس، طائرة مروحية تابعة لسلاح الجو الروسي في محافظة إدلب، ما أدى لمقتل طاقمها المؤلف من خمسة أشخاص.

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي “هذه الأيام مهمةً في تحديد ما إذا كانت روسيا ونظام الأسد سيرتقيان إلى مستوى جهود إنهاء العنف واستئناف محادثات السلام”.

في سياق متّصل، وعلى صعيد مفاوضات الحلّ السلمي في سوريا، أبدى كيري خيبة أمله من عدم إحراز تقدّم فيما يخصّ تحريك محادثات جنيف.

وسعت الولايات المتحدة خلال الفترة الأخيرة إلى الدفع باتجاه التوصل مع روسيا إلى اتفاق تعاون استراتيجي واستخباراتي، مقابل أن تمنع روسيا الأسد من توجيه الضربات للمعارضة.

ولم تفلح اللقاءات المتكررة لكيري مع وزير الخارجية سيرغي لافروف في التوصل إلى الاتفاق في بداية آب الجاري، وهو الموعد الذي كان من المفترض أن يمهّد لمحادثات في جنيف نهاية الشهر الجاري.

تابعنا على تويتر


Top