النظام السوري يقطع إنترنت العاصمة لـ “مواجهة الغش الامتحاني”

Untitled-31.jpg

طلاب سوريون أثناء تقديم امتحانات الشهادة الثانوية (إنترنت)

قطعت حكومة النظام السوري، اليوم الثلاثاء 2 آب، خطوط الإنترنت “ADSL” و”3G”، أثناء تواجد طلاب الثانوية العامة الملتحقين بالدورة التكميلية في المراكز الامتحانية.

واستمرّ قطع خطوط الانترنت لمدة أربع ساعات صباح اليوم، قبل أن تعود للعمل بشكل طبيعي، بعد انتهاء الوقت المقرر لتقديم الامتحانات.

وتأتي المساعي الحكومية لمواجهة الغش في الامتحانات، إثر الانتشار الكبير للظاهرة، وتسريب الأسئلة، ودفع الرشاوى للمراقبين مقابل تقديم الأجوبة للطلاب.

وأثار انقطاع الإنترنت عن أحياء دمشق، موجة غضب بين السكان، الذين اعتبروا الأمر بلا فائدة، وكتب أحد المعلقين على منشور الخبر في صفحة “يوميات قذيفة هاون”، “الهدف من عملية القطع الحصول العامة على الأسئلة، أما الخاصة فيملكون نسخ الأسئلة منذ يومين”.

وانتشرت تقارير إعلامية عدّة عقب امتحانات الدورة الأساسية للثانوية العام، والتي أجريت في حزيران الماضي، حول دفع مبالغ تصل إلى 2000 دولار أميركي، من بعض العائلات من أجل شراء أسئلة الامتحانات، أو تقديمها بإجاباتها لأحد الطلاب.

وسرّبت إحدى صفحات “فيس بوك” والتي تحمل اسم “شعب مفرمش” أسئلة امتحانات الدورة الأساسية لعام 2015- 2016، وأكّدت أنّ 90% من الأسئلة التي نشرتها وردت في الامتحانات.

وكتبت إدارة الصفحة حينها “الأسئلة تصل بطبيعة الحال لآلاف الطلاب من خلال دفع مبالغ مالية طائلة أو عبر نفوذ ذوي الطلاب، لذلك قررت الصفحة تسريب الأسئلة لتصل إلى مئات آلاف الطلاب الذين لا يستطيعون دفع ثمنها”.

تابعنا على تويتر


Top