“جيش الفتح” يسيطر على “الحويز” ويأسر مجموعة من قوات الأسد

ser4554yh65y4w45w45y.jpg

مقاتلان من حركة "أحرار الشام الإسلامية" في منطقة الراموسة جنوب حلب- الثلاثاء 2 آب (فتح حلب)

سيطر “جيش الفتح” مساء اليوم، الثلاثاء 2 آب، على قرية الحويز في ريف حلب الجنوبي، في إطار العمليات التي يشنها ضد قوات الأسد في المنطقة.

وقال مراسل عنب بلدي المرافق لسير المعارك جنوب حلب، إن مصادر “جيش الفتح” أكدت سيطرتها الكاملة على قرية الحويز والتلة الملاصقة لها، ما يجعل فصائل المعارضة على أبواب بلدة الوضيحي الاستراتيجية.

وتأتي سيطرة “الفتح” على الحويز عقب نجاح فصائل “الجيش الحر” المنضوية في غرفة عمليات “فتح حلب” بتفجير نفق في قرية العامرية المجاورة، والتي تعتبر امتدادًا لمنطقة الراموسة.

وأكدت مصادر ميدانية لعنب بلدي أن مقاتلي “حركة أحرار الشام الإسلامية” تمكنوا من أسر مجموعة مكونة من 23 عنصرًا مسلحًا من قوات الأسد والميليشيات المحلية الرديفة، خلال الاشتباكات المباشرة في حي الراموسة مساء اليوم.

وكانت فصائل “جيش الفتح” و”فتح حلب” بدأت مساء 31 تموز هجومًا مضادًا جنوب حلب، يهدف إلى فك الحصار عن الأحياء الشرقية في المدينة، والتي خضعت منذ منتصف تموز إلى حصار كامل من قبل قوات الأسد والميليشيات الأجنبية، بغطاء جوي روسي.

تابعنا على تويتر


Top