وزارة الداخلية تضبط أسواق دمشق بدلًا من التموين

Untitled-41.jpg

زيت الزيتون المعلب (إنترنت)

ألقى عناصر من الأمن الجنائي في دمشق القبض على عدد من التجار، لقيامهم ببيع زيت الزيتون المغشوش، وأخضعهم للتحقيق للحصول على اعترافات بقضية خلط الزيت، وبيعه دون المواصفات.

ونقلت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا)، عن مصدر في وزارة الداخلية، أنّ المتهمين الذين ألقي القبض عليهم “يقومون بخلط بعض المواد الخاصة مع بعض الزيوت الرديئة وتعبئتها في عبوات وضعت عليها لصاقات على أنها تعود لماركات زيوت معروفة بنوعيتها الجيدة والممتازة”.

وتعنى وزارة التموين والتجارة الداخلية في سوريا بالرقابة على البضائع والمواد المباعة في الأسواق، عبر دوريات التموين وتحرير الضبوط، بينما تختصّ وزارة الداخلية، عبر فروع الأمن الجنائي، بجرائم الجنايات، كالسرقة والتهريب والقتل.

وبينما تتبادل الوزارات في حكومة النظام الاختصاصات، أشار مصدر وكالة “سانا” في وزارة الداخلية، إلى أنّ الموقوفين وزعوا الزيت المغشوش على المحال التجارية بمدينة دمشق و”باعوها للمواطنين بأسعار باهظة مستغلين الظروف الراهنة في البلاد”.

وأضاف المصدر أنّ “تعليمات وزارة الداخلية تؤكد على ضباط وعناصر قوى الأمن الداخلي متابعة وضبط كل من يقدم على التلاعب بقوت المواطنين ومتطلبات حياتهم اليومية”.

وأسفرت التحقيقات مع الموقوفين لدى الأمن الجنائي، عن اعتراف اثنين منهم بغش الزيت، وعدم الالتزام بالمواصفات القياسية.

تابعنا على تويتر


Top