غارات تقتل مدنيين في حلب وعوائل تحت الأنقاض

sdSDSDSDSDSWWWWWWW.jpg

آثار القصف على حي السكري في حلب - الأربعاء 3 آب (الدفاع المدني في حلب)

قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون إثر استهداف الطيران الحربي حي السكري في مدينة حلب بعدة غارات جوية ظهر اليوم، الأربعاء 3 آب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الطيران الحربي قصف بناء سكنيًا في الحي ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة وإصابة عشرة آخرين، كحصيلة أولية حتى لحظة إعداد التقرير.

وأوضح المراسل أن هناك حالات اختناق وعائلة ما تزال تحت الأنقاض، لافتًا إلى أن فرق الدفاع المدني تحاول انتشال أفرادها حتى اللحظة.

الدفاع المدني وثق أكثر ممن 15 غارة على المدينة منذ الصباح، وانتشلت فرقه خمسة أطفال وامرأة وإسعافهم إلى المشفى الميداني.

ووفق ما نقل المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حلب لعنب بلدي، فإن غارة استهدفت حي الأنصاري قبل قليل، بالقرب من مسجد سلمان الفارسي، ما أدى إلى مقتل شخصين بينهما امرأة، في حين ما تزال عائلة تحت الأنقاض وتعمل الفرق على انتشال أفرادها.

واستهدفت الغارات أحياء أخرى في مدينة حلب منها: ‏باب النيرب، ‏الكلاسة، ‏جسر الحج، و‏الصالحين، واقتصرت الأضرار على الإصابات التي تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة، إضافة إلى دمار بعض الأبنية، بينما قتل مدني في حي بستان القصر صباح اليوم.

وتتعرض أحياء مدينة حلب للقصف بشكل يومي منذ أكثر من شهر، بينما تخوض فصائل المعارضة معارك ضد قوات الأسد في حلب لفك حصار الأحياء الشرقية، عقب تقدم القوات  وتمركزها في طريق “الكاستيلو”.

تابعنا على تويتر


Top