اليونان تطالب بخطة بديلة للاتفاق الأوروبي- التركي بخصوص اللاجئين

3ddddd_SSSS_SSWWW1.jpg

تعبيرية: لاجئون قرب الجزر اليونانية (إنترنت)

طالبت اليونان بوضع خطة بديلة للتعامل مع اللاجئين الواصلين إلى أراضيها، في ضوء تهديدات تركية بانهيار الاتفاق بينها والاتحاد الأوروبي.

وقال وزير شؤون الهجرة اليوناني، يانيس موزالاس اليوم، الأربعاء 3 آب، إن على الاتحاد الأوروبي وضع خطة بديلة في حال عادت تركيا عن اتفاق الهجرة الذي حد من توافد المهاجرين إلى أوروبا.

موزالس عبّر عن قلقله في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية، مشيرًا “نحن قلقون جدًا، ونحتاج إلى خطة بديلة في جميع الأحوال”، كما أكد على “ضرورة توزيع اللاجئين بإنصاف على جميع دول الاتحاد الأوروبي لا في بعضها فقط”.

ولفت إلى أن بعض الدول “تتباطأ في فتح أبوابها أمام اللاجئين، بينما ترفض دول أخرى في أوروبا الشرقية بشكل قاطع استقبال طالبي اللجوء رغم الالتزامات التي قطعها الاتحاد الأوروبي”.

بدوره أكد المتحدث باسم غرفة عمليات أزمة اللاجئين، جيورجيس كيريتيسيس، من أثينا اليوم أنه “لا وجود لأي مؤشرات تدل على تغيير في موقف تركيا بشأن اتفاق الهجرة”، مشيرًا إلى أن “الأمور تشير إلى أن أنقرة ماضية في الالتزام بالاتفاق”.

وتخشى اليونان تدفقًا أكبر للاجئين نحو الجزر اليونانية، في حال فشل الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وكانت تركيا هددت قبل يومين بإمكانية تراجعها عن تطبيق اتفاقية إعادة اللاجئين، التي بدأت آذار الماضي، في حال لم ترفع الأشيرة عن السياح الأتراك.

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في مقابلة مع صحيفة “فاز” الألمانية، الاثنين الماضي، أنه إذا لم ترفع التأشيرة عن السياح الأتراك بحلول شهر تشرين الأول المقبل، ربما تتراجع تركيا عن الاتفاق.

وكان رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، ألمح السبت 30 تموز، إلى أن الاتفاق التركي- الأوروبي حول اللاجئين، يواجه خطر الإلغاء، كما صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكثر من مرة أنه يريد إعادة النظر باتفاق الهجرة.

تابعنا على تويتر


Top