معارض يشتم متظاهري معرة النعمان ويثير غضب ناشطين سوريين

er4567yu89ijhtrgt5.jpg

لافتة رفعها ناشطو معرة النعمان- الأربعاء 3 آب (فيس بوك)

أثارت تغريدات المعارض السوري بسام جعارة، حول مظاهرات مدينة معرة النعمان في ريف إدلب، المناهضة لسياسات جبهة “فتح الشام” (جبهة النصرة سابقًا)، ردود أفعال غاضبة من ناشطي المدينة والمحافظة على حد سواء.

وقبيل حذفها بنحو ساعة، غرّد جعارة عبر حسابه في “تويتر” قائلًا “حفلات رقص للشباب والبنات في خيمة المعرة، على طريقة احتفالات بشار، ومصالحات في جبل الزاوية بتوجيهات بشار.. فرقة حشاشين”.

وتأتي هذه التغريدة، التي نشرها جعارة أمس الأربعاء 3 آب، في إشارة إلى المظاهرات والاعتصامات اليومية من قبل ناشطي معرة النعمان ضد ممارسات “فتح الشام”، ومصادرتها سلاح “الفرقة 13” التابعة لـ “الجيش الحر” قبل نحو ثلاثة أشهر.

متظاهروا المعرة ردوا على جعارة في ذات اليوم، ورفعوا لافتة كتب فيها “بسام جعارة مزمار السفلة.. يجب أن تتوقف عن الكذب”.

وما لبث المعارض المقيم في لندن بالرد على اللافتة عبر “تويتر”، وقال “كلاب الأمريكان في الفرقة 13 نظموا مسيرة على طريقة المسيرات التي ينظمها المعتوه بشار ترفع لافتة تشتمني.. فرع بشار في محافظة إدلب”.

ودخل المقدم أحمد السعود، قائد الفرقة 13 في معرة النعمان، على التغريدة الأخيرة لجعارة بتعليق على حسابه، جاء فيه “أستاذ بسام شكرًا لك على كلامك الراقي، واتهامك لنا بالعمالة، ولكن أطلب منك الدليل على اتهاماتك”.

ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي ردوا على تخوين ناشطي معرة النعمان و”الفرقة 13″، ومنهم الناشط وائل عبد العزيز، إذ غرّد قائلًا “بسام جعارة يمثل حالة امتهن أصحابها التخوين والطعن بفصائل الثورة متلثمين بعلمها، فهم أداة من أداوت الثورة المضادة، ويليق بهم مزمار السفلة”.

ويعد جعارة من أبرز المدافعين عن الفصائل الإسلامية بما فيها تنظيم “الدولة الإسلامية”، ولا سيما في حسابه عبر “تويتر”، أو خلال ظهوره الإعلامي.

تابعنا على تويتر


Top