عبوات مياه فرنسية في دمشق تباع بـ 1925 ليرة

evian-Damascus-Syria.jpg

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام صورة لعبوات مياه فرنسية ماركة “إيفان”، تباع في أحد مولات دمشق بأسعارٍ مرتفعة.

المياه الفرنسية تباع في دمشق بسعر 900 ليرة للعبوة الصغيرة (نصف ليتر) و1925 ليرة للكبيرة (ليتر وربع)، بالرغم من منع حكومة النظام استيراد المياه المعبأة والغازية منذ 2013.

المياه الفرنسية في أحد مولات دمشق

المياه الفرنسية في أحد مولات دمشق

وزارة التجارة الخارجية قالت، بحسب تقريرٍ لصحيفة “تشرين” الحكومية”، اليوم الخميس 4 آب، إنها لم تمنح أي إجازة استيراد

للمياه منذ صدور القرار بمنع استيراد المياه مؤكدة أنها على علم بوجود تلك المياه في الأسواق لكنها لا تملك آلية تنفيذية للمصادر.

أحد المسؤولين عن المول قال للصحيفة إن العبوات تدخل بشكل نظامي عبر الحدود عن طريق الجمارك، لكن مدير التجارة الخارجية، محمد صلوح، قال إنه “من الممكن دخول العبوات عن طريق التهريب أو إدخالها بمواصفات مادة شبيهة”.

وتداول الصور ناشطون سوريون في الأيام القليلة الماضية، متسائلين عن كيفية وصول العبوات رغم انقطاع العلاقات التجارية مع الاتحاد الأوروبي.

من جهته اعتبر مدير مكافحة التهريب، أحمد الخطيب، أن “الكمية لا تتعدى عدة صناديق، ولا تعطي الجمارك تلك الكمية القليلة أي أهمية، بوصفها من الممكن أن تكون قد دخلت بصحبة أحد المسافرين”.

أصحاب الأموال، الذين لا يهمهم السعر، هم من يقبلون على شراء هذه المياه، بحسب أحد المسؤولين، مؤكدًا أن نسبة مبيعات المياه الفرنسية أكثر من المياه المحلية.

وحددت الشركة العامة للمياه سعر العبوة الكبيرة من مياه الفيجة المحلية نحو 117 ليرة للمستهلك، والصغيرة بـ 63 ليرة، إلا أنه لا يوجد التزام من قبل المحلات فالعبوة الكبيرة تباع بـ 150 ليرة، في حين يصل سعر الصغير إلى 100 ليرة تقريبًا.

تابعنا على تويتر


Top