شعبية ميركل في أدنى مستوياتها بسبب “اللاجئين”

Untitled-42.jpg

المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، مع اللاجئين (إنترنت)

تراجعت شعبية المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، حسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الجمعة، 5 آب، لتلامس أدنى مستوياتها، بتراجع 12 نقطة مئوية عن مستوى شعبيتها قبل عام من الآن.

وعبّر 47% من المشمولين في الاستطلاع، الذي تجريه شبكة “آي آر دي” التلفزيونية، عن رضاهم تجاه سياسة ميركل، وهو ثاني أدنى مستوى للرضا عنها منذ أن سجّل 46% عام 2013.

وشكّلت سياسة ميركل تجاه اللاجئين، جدلًا في الأوساط الألمانية، بعد أن اتهم عدد من اللاجئين بهجمات أدت إلى مقتل 13 شخصًا في تموز الماضي، الأمر الذي أثر على توجهات الشعب الألماني.

وساهمت سياسات ميركل، في دفع المجتمع الألماني، خلال العام الماضي، للانفتاح على اللاجئين لدمجهم وتقديم المساعدة لهم، رغم معارضة أحزاب اليمين لفتح الباب أمام وصول اللاجئين.

وكشف الاستطلاع الذي أجري مطلع الشهر الجاري على عينة من ألف ناخب، أنّ 34% عبّروا عن رضاهم تجاه سياسة المستشارة إزاء أزمة المهاجرين، أي أقل بثماني نقاط مئوية عما كانت عليه نسبتهم في نيسان الماضي.

ورغم تراجع التأييد لسياسات ميركل حول الهجرة، يعتقد 69% من المشاركين في استطلاع لمجلة “شتيرن” الألمانية، نشر الأربعاء، 3 آب، أنه لا علاقة لما يحدث بسياسة الباب المفتوح للاجئين والتي حزب ميركل.

كما دافعت المستشارة عن نفسها تجاه الانتقادات، الأسبوع الماضي، وأكّدت أن منفذي الهجمات يهدفون إلى تقويض انفتاح الحكومة الألمانية واستعدادها لمساعدة اللاجئين، ووصفت الاعتداءات بأنها صادمة ولكنها ليست مؤشرًا على فقدان السلطات زمام الأمور.

تابعنا على تويتر


Top