تنظيم “الدولة” يصدر تسجيلًا مصورًا عن سير المعارك في منبج

xsdft45y6hyyu78ikkli.jpg

"أبو المقداد الحلبي" فجر نفسه بتجمعات "سوريا الديمقراطية" في منبج (ولاية حلب)

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية” تسجيلًا مصورًا اليوم، الجمعة 5 آب، أشار من خلاله إلى سير المعارك في مدينة منبج، والتي تشهد انحسارًا لوجود قواته فيها، مقابل تقدم قوات “سوريا الديمقراطية”.

ويظهر التسجيل الذي استمر نحو 12 دقيقة لقطات من سير معارك في المدينة، موضحًا أن اقتحام منبج لم يكن حدثًا جديدًا، بل حاولت “وحدات حماية الشعب” والفصائل المنضوية في غرفة عمليات “بركان الفرات” اقتحامها قبل عامين، ليرد التنظيم بدخوله إلى مدينة عين العرب (كوباني).

كما يظهر في التسجيل المصور ثلاثة أشخاص فجّروا أنفسهم في مواقع قوات “سوريا الديمقراطية” في منبج، وقال إن أحدهم من منبج نفسها والآخر من حلب، أما الثالث فيبدو من خلال كنيته الحركية (الأنصاري) أنه سوري أيضًا.

ولم يعرّج التسجيل إلى الواقع الميداني بعد مضي 65 يومًا على معركة منبج، إلا أن المتحدث فيه أكد أن دخول الولايات المتحدة والدول الأخرى في هذه المعركة يأتي لصالح التنظيم الذي أراد ذلك واستعجله.

وتشير مصادر متطابقة إلى أن قوات “سوريا الديمقراطية” و”المجلس العسكري في منبج” باتت تسيطر على نحو 80 % من المدينة، ومعظم ريفها المحيط، بدعم من التحالف الدولي والولايات المتحدة على وجه التحديد.

تابعنا على تويتر


Top