قوات الأسد تقتحم سجن السويداء بالرصاص الحي

SJN35.jpg

إصابة أحد المعتقلين داخل سجن السويداء المركزي (عنب بلدي)

اقتحم عناصر من قوات النظام السوري سجن السويداء المركزي، وفتحت النار على المعتصمين داخله ما أدى لوقوع إصابات بينهم.

وقال أحد المعتقلين، في تسجيل صوتي، لعنب بلدي، إن السجناء قاموا باستعصاء مساء اليوم، الجمعة 5 آب، إلا أن قوات النظام اقتحمت السجن بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

وأضاف أن قتيلًا واحدًا سقط نتيجة إطلاق النار إضافة إلى عشر إصابات، اثنتان منهم في حالة حرجة، ولا تزال عملية الاقتحام جارية حتى إعداد هذا التقرير، إضافة إلى قطع الماء والكهرباء عن السجن.

ويحتوي السجن على أكثر من ألف سجين، بينهم حوالي 700 معتقلٍ سياسي، ضمن جنح الإرهاب، وينتمون إلى محافظات إدلب وحماة وحمص ودمشق ودرعا.

ووجه السجناء نداءات استغاثة من داخل السجن إلى منظمات حقوقية لإيقاف النظام عن عملية الاقتحام.

وكانت أنباء تواردت عن استعصاء السجناء داخل السجن، الأربعاء، عقب اقتحامه من قبل ضباط، إلا أن عضو حملة “صوت المعتقلين”، كريم حوراني، قال إن دورية تتبع للأمن الجنائي اقتحمت السجن، وفتّشت السجناء ومقتنياتهم “بطريقة مستفزة” ترافقت مع الإهانة ومحاولة الاعتداء.

الاقتحام دعا السجناء للخروج من غرفهم ورد الاعتداء، وفق حوراني، الأمر الذي أدى إلى انسحاب الضباط والعناصر إلى خارج السجن، ثم انتهت حالة التوتر بعد وساطات وتعهد ضباط وإدارة السجن وعناصر مفرزة الأمن السياسي بألا يتدخل أحد من الخارج.

تابعنا على تويتر


Top