“أبو نظير ربي يسر” يظهر جريحًا في سجن السويداء

abunazir-copy.jpg

المعتقل غسان سلواية (أبو نظير)

أبو نظير مصابًا في سجن السويداء (فيس بوك)

أبو نظير مصابًا في سجن السويداء (فيس بوك)

ظهر الملقب “أبو نظير ربي يسر” للمرة الأولى منذ أعوام، جريحًا داخل سجن السويداء المركزي اليوم، الجمعة 5 آب.

وتناقل ناشطون صورة لغسان سلواية (أبو نظير) مستلقيًا على أرض السجن مصابًا بقدمه اليسرى، ولاقت الصورة تفاعلًا واسعًا وكتب أحدهم “الله يشفيك يا أبو نظير البطل ويفك أسرك”.

وغاب “أبو نظير” عن الشاشة عقب تسجيل مصور نشرته وسائل إعلام النظام السوري نهاية عام 2011 وقالت إن سلواية قائد جماعة تكفيرية خربت وافتعلت أعمالًا إرهابية في اللاذقية.

وفي ذلك الوقت اعترف سلواية بتخريب البلاد وإشعال الحافلات مطالبًا بإسقاط النظام وأمور أخرى، تحدث بها عشرات المعتقلين الذين تعمد النظام إظهارهم على الإعلام في سياسة اعتمدها من بداية الثورة.

وكان عناصر من قوات النظام السوري اقتحموا  سجن السويداء المركزي مساء اليوم، وفتحوا النار على المعتصمين داخله ما أدى إصابة ستة أشخاص بينهم إصابات حرجة.

وقال أحد المعتقلين، في تسجيل صوتي، لعنب بلدي، إن السجناء بدؤوا استعصاءً مساء اليوم، إلا أن قوات النظام اقتحمت السجن بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

ويضم سجن السويداء المركزي بين 750 و 800 معتقلًا على خلفية الثورة في آذار 2011، قرابة 200 معتقل منهم محكومون ميدانيًا، بينما يعتبر البقية بمثابة موقوفين أو محكومين لدى محكمة الإرهاب، وفق حديث سابق لعضو حملة “صوت المعتقلين” كريم حوراني إلى عنب بلدي.

تابعنا على تويتر


Top