“جيش الإسلام” يعلن قتل ضابط و15 جنديًا قرب حوش الفارة

JAISH_ALISLAM_SYTIA_GOTTA.jpg

المعارك قرب حوش الفارة - السبت 6 آب (جيش الإسلام)

أعلن فصيل “جيش الإسلام” قتل عدد من جنود قوات الأسد في بلدة حوش الفارة جنوب الغوطة الشرقية، بعد معارك مستمرة قربها حتى اليوم، السبت 6 آب.

وذكر الفصيل، عبر حساباته الرسمية اليوم، أن عناصره قتلوا أكثر من 15 عنصرًا من قوات الأسد، بينهم ضابط على جبهة البلدة، مشيرًا إلى “حالة تخبط كبيرة في صفوفهم”.

وتستمر المعارك قرب حوش الفارة منذ تموز الماضي، وأصيب عشرات المدنيين جراء غارات وقصف متواصل عليها وعدة بلدات في الغوطة الشرقية.

واستطاعت قوات الأسد تحقيق تقدم على المحور الشرقي في الغوطة الشرقية، مطلع تموز، وسيطرت على بلدة ميدعا المحاذية لحوش الفارة، في ظل محاولات تصدي فصيل “جيش الإسلام” للهجوم الواسع.

وتقع حوش الفارة غرب ميدعا بنحو ثلاثة كيلومترات، ولا تبعد عن دوما (شرق) سوى ستة كيلومترات، ما يجعلها ذات أهمية استراتيجية لكلا الطرفين.

وينظر “جيش الإسلام” إلى القرية كخطّ دفاع أول عن مدينة دوما، وهي “عاصمة” المعارضة في ريف دمشق، ومركز ثقل قواتها وحاضتنتها، كما يصفها أهالي الغوطة.

تابعنا على تويتر


Top