المعارضة تفكّ الحصار وتفتح الطريق إلى أحياء حلب الشرقية

Untitled-62.jpg

استعداد مقاتلي فصائل المعارضة لاقتحام حيّ الراموسة، السبت 8 آب

تمكّنت فصائل المعارضة، المشاركة في معركة حلب، اليوم السبت 6 آب، من فكّ الحصار على أحياء حلب الشرقية، بعد السيطرة على نقاط جديدة في حيّ الراموسة، جنوب حلب.

وأعلنت فصائل المعارضة في “جيش الفتح” السيطرة بالكامل على حيّ الراموسة، وفتح الطريق نحو الأحياء الشرقية، في مدينة حلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي، في حلب، أنّ “الجيش الحر” كسر الخطوط الأولى للنظام في حيّ الراموسة، وسيطر على الفرن الآلي، ودوار الراموسة، بينما أعلن “جيش الفتح” السيطرة على كازية الراموسة، متقدّمًا من كتيبة المدفعية، جنوب المدينة.

واستهدفت غرفة عمليات “فتح حلب” اليوم، قوات النظام داخل حيّ الراموسة بسيارة مفخخة، كما نشرت فيديو عبر حسابها في “تويتر” يؤكّد رصد قوات النظام على مدخل “الكلية الفنية الجوية”.

وكانت “جيش الفتح” أعلن مساء أمس، السيطرة على كتيبة المدفعية، التي تعد من أكبر تحصينات النظام في حلب، والتي تضمّ قواعد إطلاق الصواريخ (م.د)، وقاعدة تدريبية خاصة للقواعد، إلى جانب عربات وعدد كبير من الضباط والمدربين، إضافة إلى صف الضباط المدربين.

ويعد طريق الراموسة الشريان الرئيسي للنظام إلى الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرته في حلب، الأمر الذي يضع النظام الآن أمام طرق إمداد طويلة عبر طريق الكاستيلو، وصولًا إلى حماة.

تابعنا على تويتر


Top